الفريق اول عبد الفتاح السيسي يدعو شعب مصر للنزول الجمعة 26 يولية 2013 لتفويض الجيش في التعامل مع الارهاب

بسم الله الرحمن الرحيم

إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم

صدق الله العظيم

الفريق اول عبد الفتاح السيسي يدعو شعب مصر للنزول الجمعة 26 يولية 2013 لتفويض الجيش في التعامل مع الارهاب لاقتلاعه من جذوره الشيطانية

 ياشعب مصر يااعظم شعوب الارض يااشجع الرجال واشرف النساء، من عاش منكم احداث الارهاب في الثمانينات والتسعينات يعلم جيدا ماهو الارهاب وماهي ممارساته ونحن نري اليوم  نفس الارهاب من قبل جماعة الاخوان ضد الشعب المصري الاعزل

ارجوكم لا داعي لأن ترددوا ان الاسلام لم يامر بهذا وان ديننا السمح لا يبيح قتل النفس التي حرم الله قتلها  لأن هذا الخطاب لا يوجه للمرتزقة المأجورين من جماعة الصهيونية الاخوانية الارهابية التي لا دين ولا شرف ولا انتماء لها الا لما يخدم مصالحها وتنظيمها الدولي الارهابي حتى لو اقتضت المصالح استباحة دم انصارهم ولو كانوا حتى من اهلهم المقربين لالصاق التهم بالجيش المصري والشعب الذي قام بثورة في 30 يونية ، الاخوان يلجاون للاستقواء بالخارج ضد مصر وشعبها  ظنا منهم ان اكاذيبهم الموجهة للاستقواء بالخارج سوف تعيدهم مرة اخري للحكم في مصر

انا ضد من يدعون ان هؤلاء المتواجدين في رابعة مغيبين كفانا كذبا وتزييف للحقائق ان الله رفع الحرج  والحساب عن المعاق ذهنيا – الله الحق العدل يوم وقفة الحساب العظيم لن يقول للقاتل الذي سيدافع عن نفسه بانه كان مغيب في رابعة ادخلوه ياملائكتي الجنة – ارحموا عقولنا وكفوا عن التماس الاعذار للقتلة والمجرمين – لا مصالحة في الدم – لا مصالحة في القصاص – لا مصالحة مع من يستبيح لحم ودم ابنائنا – لو جائتهم الفرصة ليأكلوا لحمنا ونحن احياء لن يتردد هؤلاء ممن تطلقون عليهم المغيببون – افيقوا يرحمكم الله هؤلاء قتلة ابنائنا – كيف لله الحق العدل ان يدخل الجنة او يغفر لهؤلاء القتلة تمثيلهم بجثث من يقتلوهم حتى بعد قتلهم؟ هل كانوا مغيبين حينما قتلوا واصبحوا مغيبين اكثر وهو يمثلون بجثة المقتول خسة وغدرا؟

ياكل ام وكل اب في مصرنا الغالية لقد حذرنا مرارا ودعونا من بعد 3 يولية2013 ان ينزل الشعب للميادين ولا يتركها خالية على الاخص بعد بدء عمليات التفجيرات والقتل والخطف والتعذيب من قبل جماعة صهيون الاخوانية ضد ابناء الشعب المصري وضد الجيش والشرطة المصرية  – بل وذهبنا لأكثر من هذا ودعونا الجميع في 19 يولية 2013 ان ينزل في الميادين بحشد شعبي لمطالبة الجيش وتفويضه بالتعامل مع الارهاب وشرحنا ان جيش مصر العظيم يتعرض لضغط دولي شرس للافراج عن محمد مرسي الارهابي وقيادات الاخوان الذين هم رهن التحقيق الان لتقديمهم للمحاكمات ولكن لم نجد آذان صاغية بل وان بعضكم استهان بهذه الدعوات وكرر مرات عديدة ان التعامل مع الارهاب ليس من اختصاص الشعب وانما من اختصاص الجهات الامنية والجيش المصري

See also  Egyptian Shura Council calls for shutting Down The Media And The Egyptian TV

كيف بالله عليكم يقوم الجيش والجهات الامنية بالتعامل مع الارهاب وهو تحت ضغط دولي شرس ولا يملك تفويضا من الشعب المصري يكون هو اكبر ضغط على الجيش من اي ضغط دولي في التعامل مع الارهاب؟

لقد قمنا بثورة عظيمة في 30 يونية 2013 اجبرت الجيش المصري للانصات لنداء وارادة الشعب المصري في اسقاط محمد مرسي الارهابي وجماعته الصهيونية الاخوانية واجبرنا العالم كله على الانصياع لارادتنا حتى وهم كارهين لثورة 30 يونية 2013 التي قضت على مخططات امريكا واسرائيل ليس في مصر وحدها وانما في الوطن العربي كله بلا استثناء واضطروا مجبرين امام ارادة ملايين المصريين ان يقبلوا الثورة الشعبية التي قمنا بها في 30 يونية وهم كارهين لها

الآن يحاولون محاولتهم الاخيرة في الضغط العالمي على جيش مصر للافراج عن الارهابيين تصورا منهم ان الاية من الجائز ان تنقلب ويعود الاخوان الارهابيين لحكم مصر مرة اخري حتى لا يخسروا صفقات المليارات التي تم دفعها للاخوان لبيع سيناء لحماس لتوطين اهل غزة والتخلص بشكل نهائي من القضية الفلسيطينة وبيع مصر في مزاد علني لمن يدفع اكثر

 العالم الذي يدعي انهم اسياد الحريات والديمقراطيات لا يابهوا ولايكترثوا لشعوب الوطن العربي، هم يهتموا فقط بامنهم حتى لو كان الثمن هو تصدير الارهاب الي منطقتنا العربية وتذكروا جيدا ان محمد مرسي والاخوان كانوا يمارسون القمع والتمكين والارهاب حتى من قبل ان يحكموا مصر من اول دعوات انهم سوف يحرقون مصر وشعبها اذا لم تأتي نتيجة الانتخابات بفوز مرشحهم الارهابي محمد مرسي حتى الخطاب التهديدي الاخير لمحمد مرسي لكل الشعب المصري ماعدا اهله وعشيرته والذي اعطي فيه الضوء الاخضر لعمليات القتل ضد الشعب المصري ولكنكم لم تنتبهوا لهذا الا بعد وصولهم للحكم ولم يكترث العالم لممارسات الاخوان في مصر سواء قبل وصولهم او بعد وصولهم للحكم – ومعني هذا ان العالم يحتقرنا ولا يحترم ادميتنا وحقنا في الحياة

ودعوني اعطيكم مثالا بسيطا حدث في الامارات منذ اياما قليلة والامثلة كثيرة ولكن هذا اقرب مثال حدث منذ اياما قليلة امرأة نرويجية كانت تشرب الخمر لدرجة الثمالة في الامارات ومارست الجنس تحت تأثير الخمر وقامت السلطات الاماراتية بحبسها فادعت انه تم اغتصابها فقامت الدنيا دفاعا عن حقها في السكر والعربدة وممارسة الجنس وحدث استنكار دولي لحبسها من قبل الجهات االامنية الاماراتية هذا المثال في نفس الوقت الذي نتعرض فيه وابنائنا للقتل واستباحة الدماء في مصر هو نفس العالم الذي يدافع بشراسة عن امراة غير مسئولة لم تحترم قواعد وقوانين دولة عربية ثار العالم وهاج وماج لاطلاق سراحها هو اقسم بالله نفس العالم الذي يطالب بإطلاق سراح الارهابيين الذين يقتلون الشعب المصري  وهو نفس العالم الذي لا يدين عمليات القتل في مصرمن قبل ارهابيين ولكنه يدين حبس امراة لا تحترم قوانين دولة الامارات- اي سفالة وانحطاط وحقارة يمارسها العالم علينا؟ الا تثوروا ضد هذا العالم وسفالته؟ هذا هو نفس العالم الذي يدين التحقيق مع الاخوان وقياداتهم في الجرائم التي يمارسونها ضد الشعب المصري

ياشعب مصر انتم وحدكم تستطيعون ان تصفعوا العالم والارهاب بصفعة ضاربة ساحقة قاضية للمرة الثانية بنزولكم يوم الجمعة 26 يولية 2013 الموافق السابع عشر من رمضان في تفويض الفريق اول عبد الفتاح السيسي القائد الاعلي للقوات المسلحة المصرية في التعامل مع الارهاب  – وبهذا التفويض سوف تقطعون السنة العالم التي تتدخل في شئوننا بشكل سافل وقح للافراج عن ارهابيين جماعة الاخوان التي تقتل ابناؤكم

See also  Egypt Educates The Superpower Countries About Human Rights

هل الوطنية وامن مصر القومي يحتاج لحشد ودعوات؟ هل ماتمارسه جماعة الاخوان من استباحة للدم المصري يوميا يحتاج لدعوات تخاطب فيكم قلب كل ام وكل اب يشعر بكم الخطر الهائل على امن ابناؤه اذا ظلوا صامتين على ارهاب جماعة الاخوان الارهابية؟

الجيش المصري لا يطلب منكم النزول ومحاربة الارهاب المسلح – الجيش المصري  يطلب منكم النزول للميادين في يوم الجمعة 26 يولية 2013 لتفويضه في التعامل مع الارهاب بشكل رادع لرفع ضغط دول العالم الذي يساند الارهاب ويضغط بكل قوة وشراسة على جيش مصر في اطاعة اوامره في الافراج عن الارهابيين وفي نفس الوقت يقوض ايادي الجيش في التعامل مع المظاهرات المسلحة التي تمارسها جماعة الاخوان

انا لا اخاطب فيكم الوطنية والانتماء لمصر ولكن اخاطب فيكم قلب كل ام وكل اب دافعوا عن حق ابنائكم في الحياة

ياكل ام وكل اب لا تأخذكم اي رحمة او اي شفقة ضد من يقتلون ابنائكم بمنتهي الخسة والغدر لأن من لا يرحَم لا يٌرحم واذا عاقبتم فعاقبوا بمثل ماعوقبتم به

وعلى الاخوان ان يعلموا ان كل ام وكل اب في مصر هم اسود جريحة الآن  على ابنائهم سواء من تم قتله او من يدبرون لقتله والاسود الجريحة اشد غضبا وخطرا حينما يتعرض اشبالها الصغار لهجوم الاعداء

واذا تصور الاخوان والعالم ان حشد 30 يونية 2013 كان حشدا كبيرا فانتم واهمون لأنكم سترون في 26 يولية الجمعة القادم طوفان بشر من الشعب المصري لم يسبق للعالم ان رأي له مثيلا وهذا الطوفان سيكون سلميا كعادته ولن يحمل سلاحا ولكنه سيكون الطوفان الذي لا يري ولا يسمع الا خطوات اقدامه التي ستسحق كل من يقف في طريقه في هذا اليوم في الدفاع عن حقه في الحياة

 وارجوكم ان تنزلوا يوم الجمعة 26 يولية 2013 قبل الافطار بوقت بسيط وتتناولوا الافطار في الميادين – ارجوكم النزول قبل الافطار وليس بعد الافطار – العالم مترقب هذا اليوم من ستنتصر ارادته على الاخر ؟ الارهاب ام الشعب المصري العظيم؟ سيكون الجيش جاهز بطائراته  ليقوم بتصوير الشعب المصري في الميادين اثناء النهار وقبل الافطار بقليل سيكون نور الله في مصر ينير سمائنا نريد  ان يرانا العالم قبل حلول الظلام مع تناول الافطار ويرانا بعد حلول الظلام ننزل جميعا نقوم بتفويض الجيش المصري في التعامل مع الارهاب وليقضي الله امرا كان مفعولا

اكتبوا باللغة الانجليزية على الورق و على اليافطات وحتى على ملابسكم

We,Egyptian People Authorize The Egyptian Army and the Egyptian Police and Abd Elfatah Elsisi the Chief Commander of The Egyptian Military in taking all measures and severe procedures against The Brotherhood Terrorists  Who are terrorizing , bombing and killing Our Children. We are also telling the World including USA big supporters of Brotherhood Terrorists, stop interfering in our internal affairs; Otherwise, You are not welcome in Our Country.

  بيان الفريق عبد الفتاح السيسي في 24 يولية 2013 يطالب الشعب المصري العظيم بالنزول في كل ميادين يوم الجمعة الموافق 26 يولية 2013 السابع عشر من شهر رمضان  

See also  Hossam El-Hamalawy: From Political Activism To Terrorism

الراجل الشجاع الي وقف امام العالم كله بما فيها دول القوى العظمي وقام بتلبية نداء شعبه بيطلب منكم النزول لتفويضه في الحرب ضد الارهاب في مصر الراجل ده عبد الفتاح السيسي العالم كله بيحاربه عشان لبي نداء شعبه اظن ان اقل حاجة نعملها نوري العالم السافل اننا مانقلش شجاعة عن جيشنا الي بيدفع تمن تنفيذ ارادتك الشعبية كل يوم من دمه وعمره وهو مش طالب منك غير انك تنزل بحشد اكبر من 30 يونية 2013 تفوضه في حربه ضد الارهاب عشان يضرب بقوة وبلا هوادة الارهاب الي بيقتل اولادنا

الفريق اول عبد الفتاح السيسي يدعو شعب مصر للنزول الجمعة 26 يولية 2013 لتفويض الجيش في التعامل مع الارهاب

بعد ماسمعت خطاب الفريق عبد الفتاح السيسي بيقول لك انزل فوضني في حربي ضد الارهاب عشان اقطعه من جدوره وافتكر كويس دم ولحم اخواتك واخوانك المصريين الي تم استباحته بدم بارد بمنتهي الخسة والغدر والشراسة من جماعة الاخوان الارهابيين في مصر اذا جاه لك نفس تعمل اي حاجة في الدنيا غير انك تحشد وتنزل خليك في بيتكم وصور نفسك بطرحة اودام المراية وقول انا مش راجل والجبن سيد الاخلاق وارجوك اوعي تنزل عشان مايشرفناش وجودك اصلا في وسط الرجالة الي بجد والستات الي هما رجالة بجد – لكن لو الدم طرقع في عروقك والرجولة غلبت على تكوينك الجسدي والمعنوي واحساسك ان الناس الي اتقلت دي انت ممكن يكون مصيرك زيهم لو مانزلتش يوم الجمعة 26 يولية – انزل وفوض الجيش في حربه ضد الارهاب وزي ماقلت النزول وقت الفطار قبل الفطار بوقت بسيط مش بعد الفطار نفسي بس مرة واحدة تسمعوا كلامي ومش هاتخسروا اي حاجة

الكلام الي بيردده الاخوان عن تفجيرات بكره وبيلزقوها في الجيش كل دي حرب نفسية عشان خايفين من نزولنا بكرة وعاوزين الناس ماتنزلش –

والناس الي عمالة تنزل اخبار عن امن دولة منشق ان الجيش هايعمل تفجيرات يلزقها ف الاخوان كل دي اخبار اخوان صهيون عشان تخافوا م النزول

خلاصة القول الفريق اول عبد الفتاح السيسي قال انزلوا والميادين مؤمنة بالشرطة والجيش مش لابسين ميري بس على فكرة بيبقوا في وسطنا كمان – نقطة خلص الكلام

اصل قصة انشقاق الجيش منفعتش وطلعت فاشوش فاالاخوان قالوا طب نعمل انشقاق من امن دولة وننشر اخبار عن تفجيرات بكرة – حرب نفسية هبلة افهموا بقى

الاتحادية هايكون فيها وائل جسار ومصطفي قمر ووسط البلد – التحرير هايكون فيه الحجار والجاسمي – الفريق السيسي قال الشعب مالقاش ايد تحن عليه وجايبين لكم مطربين كبار يغنوا لكم في مليونية ضد الارهاب – ايه لدلع ده ياخواتي مقدرش على كده

 يوم الجمعة 26 يولية 2013 ثورة مصر ضد الارهاب

اللهم انصرنا على من ظلمنا وقطع ارحامنا واستحل ماحرم عليه منا

About the author